Cirugía de la obesidad | Cirugía de Adelgazamiento

العلاجات

السمنة المفرطة لا تعالج بالحمية الغذائية ولا بالدواء. يمكن استعمال هذه الوسائل في مرضى بنسبة معتدلة في زيادة الوزن، ولكن في حالات السمنة المفرطة لا تكون الحمية ولا الأدوية فعالة ولا يتمكن المريض من نقص الوزن سوى 10% من الوزن الزائد في 5 سنوات (والهدف الأدنى هو 50%).

في حالة السمنة المفرطة العلاج الوحيد ذو فعالية عالية على المدى الطويل هي العملية الجراحية، هو الحل الوحيد الذي يحقق نقص الوزن المناسب وأيضا الحفاظ على هذا الوزن خلال سنوات.

كل العلاجات الجراحية لا تعذي نفس النتائج وليس لها نفس العواقب:توجد العمليات التي تعمل على المعدة، وتقوم بنقص من حجمها (تقنية تقييدية): على المدى الطويل يكون فقدان الوزن أقل. يمكن أن تظهر في كثير من الأحيان قيئ أو عدم تقبل بعض الأغذية (اللحوم، الأارز، إلخ …) ولكن في قليل من الحالات ينتج ضعف في المعادن أو الفيتامينات. من بين هذه التقنيات توجد: عملية حزام المعدة وتكميم المعدة.

وهناك العمليات التي تعمل خاصة على الأمعاء، يتم تقصير الأمعاء (تقنية خلل في الامتصاص) ويجعل نقص في امتصاص التغذية. تسبب هذه العملية في نقص أكبر من الوزن ولكن في المقابل تسبب أكثر حالات الإسهال ومشاكل في نقص في (الفيتامين، المعادن، إلخ…). شمل تحويل المعدة إلى جيب صغير وتوصيلها بالأمعاء الدقيقة.في نقطة ما بين العمليتان السابق ذكرها توجد التقنيات التي تعمل على المعدة (تصغير حجم المعدة) وعلى الأمعاء (تقصير الأمعاء بأقل نسبة من السابقة)، وتسمى هذه التقنيات: التقنيات المختلطة ومن بينها: قص وتحويل المعدة والأمعاء. تمنح نقصا في الوزن وأقل مضاعفات بالنسبة للنقص في الغذاء.

1Se_delgada
bajar-de-peso-sin-rebote2

توجد علاجات أخرى لا تحتاج لعمليات جراحية والتي تُجرى بالمنظار (يدخل أنبوب عبر الفم إلى المعدة) تهدف إلى تصغير المعدة، وهي مثلا: بالون المعدة أو “بوسي” (جراحة أولية للسمنة بالمنظار، وهي طريقة جديدة لإجراء عملية السمنة). هذه التقنيتين تقييدية. تأثيرها محدود في الوقت (يتم إزالة البالون بعد 6 أشهر) وعموما إعادة الزيادة في الوزن. هذه التقنيات ليست فعالة عند المرضى ذو السمنة المفرطة في كل حالة يقوم الجراح بتحليل ما هي التقنية اللائقة لكل مريض، وليس فقط على أساس الوزن ولكن أيضا من خلال وضعة العام، نمط حياته، وعاداته الغذائية إلخ…

¿Necesitas ayuda? Solicita información sin compromiso

حاليا، العمليات تجرى عبر المنظار (عملية جراحة صغرى) الذي يتجنب الفتوحات في البطن. تتم العمليات الجراحية بمستوى أداء عال من خلال شقوق صغيرة في البطن (عرضها 1.5 سنتمتر) وتُدخل عبرها كل أدوات الجراحة. وتكمن مزايا هذه العملية في غياب جروح كبيرة على البطن وتجنب ظهور فتق في المستقبل ومن جهة أخرى يكون آلام بعد العملية أقل والشفاء العاجل.

جراحة السمنة (جراحات إنقاص الوزن):

ليست جراحة الغدد الصماء (لا تُجرى العملية على الغدد).
ليست عملية التجميل (لا تزيل الدهون الزائدة).

reducción de estomago madrid
Close-up of a woman in sportswear measuring her waist

هي عملية توظيفية (النتائج تكون مختلفة حسب كل مريض).
لا تشفي من المرض، ولكن تسمح من إنقاص عدد مهم من الوزن الزائد والمحافظة علة الوزن الصحي دون جوع ولكن على المريض أن يغير نمط حياته وأن يتبع نظام جديد للتغذية ويمارس

الرياضة باستمرار.

ليس من المقصود الوصول إلى الوزن المثالي ولكن الحصول على وزن يتجنب
فيه المريض جميع الأمراض المتعلقة بالسمنة والوفاة المبكرة.

يجب اتباع المراقبة الطبية مدى الحياة وفي بعض الأحيان يجب اللجوء إلى دعم الطبيب النفسي.

مخاطر (الوفاة والمضاعفات المتعلقة بالعملية) وعواقبها (في بعض الاأحيان القيئ، الإسهال، النقص في الفيتامين…).

تفشل العملية في بعض الأحيان ويجب إجراء عملية أخرى.
يجب استشارة العديد من المتخصصين (طبيب الجهاز الغدد الصماء، طبيب الحمية الغذائية، طبيب نفساني، وجراح) للقيام بمقاربة شاملة للمرض.

SOLICITA INFORMACIÓN

Uso de cookies

Este sitio web utiliza cookies para que usted tenga la mejor experiencia de usuario. Si continúa navegando está dando su consentimiento para la aceptación de las mencionadas cookies y la aceptación de nuestra política de cookies ACEPTAR